المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صمتٌ مُطبـِق على الشفاه !


اللميـــاء
24-02-10, 05:37 PM
صمتُ مُطبِق على الشفاه
و صوت يخفت في السديم
و لا أحد يعلم
هل يحتضر
أم أنه ينتثر
و لا نعلم
إلى أين يصل مداه.

صمتُ مُطبِق على الشفاه
يُعلِن هنا تُستباح الأمنيات
كما تُستباح
قدسية الصلاة
ممن يسيرون صوب القبلة
و هم عُراة

صمتُ مُطبِق على الشفاه
و صوت يتردد
بين ثنايا الجوف
يرتجف
من أنة خوف
يخشى أن يدوي
فينغمس طي نسيان
و لا يعود مجدداً
هو أو صداه.

صمتُ مُطبِق على الشفاه
و حلم يرتحل مع الفجر
بلا دليل
يسري كالتائه المُعربد
كأنه جنين
ولِد بلا مخاض
و كأن لم يكن له
رحمُ يرعاه

صمتُ مُطبِق على الشفاه
و قطرة ماء
تتلاشى في ظمأ يرتع
يأمل أن يُروى
لكنه لا زال يأن و يأن
و لا تفقه له حديثاً
سوى كلمة " آه" .

صمتُ مُطبِق على الشفاه
و رغبة حياة
تعبث فينا
نراها حق
و يراها الغير "أنثى"
أتقنت فن التبرج
في أرضٍ
لا يقطنها إلا " غُزاة"

صمتُ مُطبِق على الشفاه
و قداسة العشق تتدنس
بعد أن وطأ أرضها
محترفي الزيف
و بات العشق
نبيذُ بخيس
يُباع في حانة
لا يقصدها إلا "عتاه"

صمتُ مُطبِق على الشفاه
و ذكريات تتجدد
و جراح تتعدد
و ننفرد في دار زيفاً
مُسماه دار الأنس
و الحق
أن كلُ فيها مُفرد
يغني على ليلاه.

صمتُ مُطبِق على الشفاه
و رحيل لأعماق
ذاك الجُب
المُسمى " أيام"
لا أحد منا يعلم
أين فوهته
و أين قابع منتهاه

" من قديمي .. نُشِر بتصرف "

اللميــاء!

الــمُــنـــى
27-02-10, 06:47 PM
/
/


عادة ما تُعاني الروح من هذا الصمت ..
من تلك الوشوشات التي تدور روحاها \ بين الضلع والضلع ..
من تلك الهمهمات الرابضة فوق الشفاه ..
من تلك الحروف المبتورة والمحتنقة غضبا وألما
دونما القدرة على مواجهة الواقع المرير ..
صمت مطبق على الشفاه ..
تلوك فيه الروح أمانيها تحت جُنح الليل ..
مودعة آخر عتبات الأمل معها ..
.
.

اللمياء ..
أسباب عديدة تجعلنا نرفل في الصمت
إما خوفا .. أو كمدا .. أو عجزا ..
أو فقدانا للأمل ..
أحيانا كثيرة يعتبر الصمت حالة من رفض
لواقع لا نملك المقدرة على تغيره ..
وهذا أضعف الإيمان ..

نص باذخ .. غني بمفرادته
رائع في تصاويره ..
سلِمْ لنا البنان وراعيته ..
مودتي وتقديري

حسين الشمري
28-02-10, 10:48 AM
في كل الأماكن التي صورتيها لا نملك إلا صمت مطبق على الشفاه

أتعلمين وأنا أقرأ هذا النص الشامخ ، مر من أمامي حال ووضع الأمة

الإسلامية بأسرها ولا نحرك لها ساكنين ودائماً ما يلجمنا صمت مطبق على

الشفاه ، يدنسون أراضينا ويغتصبون نسائنا ويهينون شيوخنا ويقتلون شبابنا

ونحن في صمت مطبق على الشفاه .

اللمياء ألم أقل لك أكثر من ذات مرة أن نصوصك دائماً ما تجعلني أشطح

كثيراً فأقرأ بغير وعي ومن ثم أرد وأثناء ردي أعود من اللاوعي وأكمل

ما كتبت ، لأن هذا الرد هو ما أحسست به وشعرت به .

اللمياء عذراً ، ودام نزف إبداعك .

نايف الشمري
28-02-10, 11:21 PM
اللمياء ..

ولانملك أمام هذا النص ..

الا الصمت ..


لان الكلمات والجمل لاتستطيع وصف جماله


تقبلي مروري المتواضع

امام جبروت حرفك

اللميـــاء
08-03-10, 10:03 AM
/
/


عادة ما تُعاني الروح من هذا الصمت ..
من تلك الوشوشات التي تدور روحاها \ بين الضلع والضلع ..
من تلك الهمهمات الرابضة فوق الشفاه ..
من تلك الحروف المبتورة والمحتنقة غضبا وألما
دونما القدرة على مواجهة الواقع المرير ..
صمت مطبق على الشفاه ..
تلوك فيه الروح أمانيها تحت جُنح الليل ..
مودعة آخر عتبات الأمل معها ..
.
.

اللمياء ..
أسباب عديدة تجعلنا نرفل في الصمت
إما خوفا .. أو كمدا .. أو عجزا ..
أو فقدانا للأمل ..
أحيانا كثيرة يعتبر الصمت حالة من رفض
لواقع لا نملك المقدرة على تغيره ..
وهذا أضعف الإيمان ..

نص باذخ .. غني بمفرادته
رائع في تصاويره ..
سلِمْ لنا البنان وراعيته ..
مودتي وتقديري

منى

يعجزني حرفي عن إيجاد مفردات تُلبس مرورك حقه

شُكراً لأنك دوماً بالجوار

اللميــاء!

اللميـــاء
08-03-10, 10:07 AM
في كل الأماكن التي صورتيها لا نملك إلا صمت مطبق على الشفاه

أتعلمين وأنا أقرأ هذا النص الشامخ ، مر من أمامي حال ووضع الأمة

الإسلامية بأسرها ولا نحرك لها ساكنين ودائماً ما يلجمنا صمت مطبق على

الشفاه ، يدنسون أراضينا ويغتصبون نسائنا ويهينون شيوخنا ويقتلون شبابنا

ونحن في صمت مطبق على الشفاه .

اللمياء ألم أقل لك أكثر من ذات مرة أن نصوصك دائماً ما تجعلني أشطح

كثيراً فأقرأ بغير وعي ومن ثم أرد وأثناء ردي أعود من اللاوعي وأكمل

ما كتبت ، لأن هذا الرد هو ما أحسست به وشعرت به .

اللمياء عذراً ، ودام نزف إبداعك .


القرار

كما أن هناك كاتب بارع ، هناك أيضاً قارئ حذق
و أنت من هذا النوع من القراء
الذين لا يكتفون بقشور ما يقرأون
لكنهم يتوغلوا في أعماق النص لإكتشاف بعدُ جديد له

القرار

تسعدني جداً قرآتك المتأنية و إستنتاجاتك الرائعة

لا حرمنا صحبة هذا الحرف

اللميــاء!

اللميـــاء
08-03-10, 10:11 AM
اللمياء ..


ولانملك أمام هذا النص ..

الا الصمت ..


لان الكلمات والجمل لاتستطيع وصف جماله


تقبلي مروري المتواضع


امام جبروت حرفك


نايف

يكفيني منك أنك هنا

اللميـاء!