المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جاءت معذبتي


اللميـــاء
11-03-10, 02:20 PM
جاءت معذبتي في غيهب الغسق
كأنها الكوكب الدُري في الأفق

فقلت نورتني يا خير زائرةٍ
أما خشيتي من الحراس في الطرق

فجاوبتني و دمع العين يسبقها
من يركب البحر لا يخشى من الغرق


" من الموشحات الأندلسية "

الــمُــنـــى
12-03-10, 01:39 AM
من يركب البحر لا يخشى من الغرق



" من الموشحات الأندلسية "




هذا الشطر هو حكاية عمر وبمثابة ما كان فيه من وجع ..

رائع ما قرأت هنا ..
فخير الكلام ما قل ودل ..
.
.

اللمياء

رائع أختيارك بل وأكثر
مودتي وتحيتي

وجد ابوي
11-05-10, 02:35 AM
فجاوبتني و دمع العين يسبقها
من يركب البحر لا يخشى من الغرق


من افضل ماقرأت.. أحببتها جداً ..
وايضاً رجعتيني سنة للوراء..
فقد كانت هذه الابيات نقاشاَ في إحدى محاضرات الادب الاندلسي..
أيام الجامعة..
*_^

اللميـــاء
11-05-10, 03:02 AM
هذا الشطر هو حكاية عمر وبمثابة ما كان فيه من وجع ..

رائع ما قرأت هنا ..
فخير الكلام ما قل ودل ..
.
.

اللمياء

رائع أختيارك بل وأكثر
مودتي وتحيتي
[/center]

هذا الشطر
هو حكاية ألم يسكن بين تلافيف الروح
و يُسكِب الدمع من المآقي

هذا الشطر
هو حلم موئود
و جرح موشوم

منى

ربما أتيت متأخرة جداً
لكن هكذا أنا
أخشى مما يبكيني


لميــاء!

اللميـــاء
11-05-10, 03:04 AM
من افضل ماقرأت.. أحببتها جداً ..
وايضاً رجعتيني سنة للوراء..
فقد كانت هذه الابيات نقاشاَ في إحدى محاضرات الادب الاندلسي..
أيام الجامعة..
*_^

وجد

جئتي و نفضتي غبار الأيام عن النص
حقيقة
كلما قرأته توقفت .. و سرحت
و سبحت في معنى أخذني معه بعيداً
و تمنيت ألا أعود من عنده

وجد

ممتنة لهكذا إنسكاب نورانيّ

لميــاء!

بشرى
29-06-10, 11:19 PM
لطالما أحببتُ الموشحات .., وشُغفت بالأندلس
ومقطوعة عذبة جداً

شاكرة لكِ

أنيس
30-06-10, 08:58 PM
لما تتقاطع سلطنة الصوت الشجي باللحن الطروب و الشعر الرّصين ،، تكتمل النشوة ، مقطع مميّز و انتقاء رائع و ذائقة راقية ،
أخوك في الله

السمر
05-07-10, 11:55 PM
راائع

انتقاء راق لي كثيرا


سلمتِ