العودة   قطرات أدبية > الأقـــســــام الأدبــيـــة > قـطــرات مـن أدب الـطـفـولـة
التسجيل القرآن الكريم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قـطــرات مـن أدب الـطـفـولـة ( قسم خاص بأدب الطفل )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 23-02-17, 05:39 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
 ايوب صابر  
اللقب:
:: كاتب وباحث ::
الرتبة:

بيانات العضو
التسجيل: 05-12-16
العضوية: 831
المواضيع: 58
المشاركات: 335
المجموع: 393
بمعدل : 0.40 يوميا
آخر زيارة : 22-07-17
الجنس :  الجنس
نقاط التقييم: 1521
قوة التقييم: ايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant future


---وسام التميز الأول--- 

الإعـــــجـــــــاب
عدد الإعجابات التي قدمتها: 58
وحصلتُ على 121 إعجاب في 92 مشاركة

الحــائــط الإجتمــاعــي

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ايوب صابر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
المنتدى : قـطــرات مـن أدب الـطـفـولـة
افتراضي ذلك الشيء .. رواية من الخيال السحري!


ذلك الشيء؟؟؟!!!

... رواية من الخيال السحري !

هناك، بعيدا جدا، في مجرة أخرى من بين ملايين المجرات التي تسبح في هذا الكون الواسع منذ الانفجار الكبير، وعلى بعد 500 مليون سنة ضوئية من كوكب الأرض، كانت الحياة تدب هناك بكل همة ونشاط وعنفوان على ظهر واحد من أجمل الكواكب المسكونة في هذا الكون الفسيح الذي لا يُعرف له حدود.

كان كوكبا ساحرا...اسماه أهله كوكب "نيسان". سطحه أشبة بلوحة فنية أبدعتها ريشة فنان. سهول واسعة غنية بتربتها الخصبة ذات اللون الأحمر القاني. جبال راسية متعددة الارتفاع بعضها شاهق يناطح الساحب، تكسو قممها الثلوج ناصعة البياض على مدار ألأيام. غابات كثيفة بعض أشجارها عالية كأنها تعانق النجوم. انهار عديدة متدفقة تمتاز بشلالاتها التي تخلب الأبصار. ينابيع حارة متفجرة، وأخرى تنساب مياهً باردة عذبه رقراقة. مراعي خضراء على امتداد البصر، وأشجار مثمرة، وأزهار بألوان الطيف بل هي أجمل من ذلك بكثير.

أما ابرز ما كان يميز ذلك الكوكب الصغير فهو النهر الأزرق المتعرج الكبير، الذي كان يمتد من الشمال إلى الجنوب ويكاد يقسم الكوكب إلى نصفين متساويين، شرقي وغربي ..وهو ما سهل على أعظم ملوك كوكب نيسان تقسيم مملكته، التي هي اشبه بجزيرة في وسط بحر عظيم، إلى مملكتين يفصل بينهما ذلك النهر العظيم، عندما أحس بدون اجله.
كان ذلك منذ ألف، ألف عام أو يزيد، حينما جمع الملك العظيم حاشيته ووزراؤه، وجلس إلى يساره ابنه البكر ضرغام، وكان عندها طفلا في سن العاشرة، بينما جلس ابنه الأصغر، الامير سلام، ابن الثالثة إلى يمينه.

وعندما ظهر أن المرض قد اشتد على الملك، واقترب الأجل المحتوم، أنصت الجميع ولم يكن احد يتحدث إلا همسا، بينما تحدث الملك بصوت مرتجف اختلط بأنين مسموع، وكان صوته متقطعا غير مفهوم من شدة الألم...

كان جليا للجميع بأن الملك أراد أن يقول شيئا مهما، بل شيئا مهولا، قبل أن يلفظ آخر أنفاسه، وكأنه كان يحتفظ في أعماق صدره بسر عظيم، أراد أن ينقله لأبنائه الأمراء الذين سيحكمون الكوكب من بعده، فتعمق صمت الحضور، وأنصت الجميع بمزيد من الاهتمام و الانتباه، وتسمرت عينوهم على تقاسيم وجهه المتألم وحركة شفتيه التي أخذت تتباطأ شيئا فشيا.

كان الملك قد بدأ يقص عليهم حكاية أسطورية كان قد توارثها ملوك ذلك الكوكب عن جدهم الأول، جيلا بعد جيل...وبدا أن في الأسطورة نبؤه وتحذير من خطر داهم، مزلزل، وشديد، قادم من باطن الأرض أو ربما من السماء.

كان الملك قد بدأ يقص على الحضور حكاية ذلك الشيء الذي سيظهر يوما ما، وسيؤدي ربما إلى تدمير الكوكب وانتهاء الحياة عليه، ولكن القدر عاجله، ولفظ أنفاسه الأخيرة دون أن يكمل حديثه...

استشعر الحضور ما أراد الملك أن يقول، وتمنوا لو انه افصح في الحديث، لكنه مات ودفن سر ذلك الشيء معه، بينما ظل خطر ذلك الشيء والخشية منه ماثلين في قلوب وعقول سكان ذلك الكوكب منذ ذلك التاريخ.

في اليوم التالي نصب سكان الكوكب أبناؤه الأمراء الأيتام، الكبير ضرغام ملكا على المملكة الغربية، والصغير سلام ملكا على المملكة الشرقية.

وعملا بالعرف المعمول به هناك، تشكلت مجالس للحكم في كل مملكة، أشرفت على تعليم وتدريب الملوك الصغار، خصصت لهم أفضل المدرسيين والمدربين في كل المجالات والميادين.

ومع مرور الأيام اصبح ضرغام فارسا قويا، وقائدا كرزميا، وخطيبا مفوها، يعشق المغامرة ، ويعشق العلوم ويميل إلى الحروب.

أما أخاه الأمير سلام فقد أصبح هو أيضا قائدا فذا كرزميا، ينطق بالحكمة على صغر سنه، لكنه اظهر شغفا بالطبيعة وحب الأدب وقول الشعر، وكان تطغى عليه روح الفنان.

 

لا يسمح بنشر هذا الموضوع إلى المواقع الأخرى الا بذكر اسم صاحب الموضوع ومصدره الأصلي ../ الـموضـوع ://: : ذلك الشيء .. رواية من الخيال السحري!     -||-     المصدر : قطرات أدبية     -||-     الكاتب : ايوب صابر














عرض البوم صور ايوب صابر   رد مع اقتباس
قديم 23-02-17, 10:39 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
 روح الياسمين  
اللقب:
:: قلم مميز ::
الرتبة:

بيانات العضو
التسجيل: 31-05-13
العضوية: 507
المواضيع: 21
المشاركات: 165
المجموع: 186
بمعدل : 0.08 يوميا
آخر زيارة : 17-03-18
الجنس :  الجنس
نقاط التقييم: 860
قوة التقييم: روح الياسمين is a splendid one to beholdروح الياسمين is a splendid one to beholdروح الياسمين is a splendid one to beholdروح الياسمين is a splendid one to beholdروح الياسمين is a splendid one to beholdروح الياسمين is a splendid one to beholdروح الياسمين is a splendid one to behold

الإعـــــجـــــــاب
عدد الإعجابات التي قدمتها: 74
وحصلتُ على 85 إعجاب في 55 مشاركة

الحــائــط الإجتمــاعــي

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
روح الياسمين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
كاتب الموضوع : ايوب صابر المنتدى : قـطــرات مـن أدب الـطـفـولـة
افتراضي

بداية بديعة ومثيرة
احداث منسجمة ومتكاملة
بانتظار التتمة لمعرفة ماالخطر الذي اراد الملك الافصاح عنه
تمنياتي لك بالتوفيق












عرض البوم صور روح الياسمين   رد مع اقتباس
قديم 24-02-17, 04:16 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
 ايوب صابر  
اللقب:
:: كاتب وباحث ::
الرتبة:

بيانات العضو
التسجيل: 05-12-16
العضوية: 831
المواضيع: 58
المشاركات: 335
المجموع: 393
بمعدل : 0.40 يوميا
آخر زيارة : 22-07-17
الجنس :  الجنس
نقاط التقييم: 1521
قوة التقييم: ايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant future


---وسام التميز الأول--- 

الإعـــــجـــــــاب
عدد الإعجابات التي قدمتها: 58
وحصلتُ على 121 إعجاب في 92 مشاركة

الحــائــط الإجتمــاعــي

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ايوب صابر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
كاتب الموضوع : ايوب صابر المنتدى : قـطــرات مـن أدب الـطـفـولـة
افتراضي

اشكرك على مرورك الكريم.. ارجو ان اوفق ف ترجمة الفكرة التي لدي بنفس الاسلوب الذي وصفت












عرض البوم صور ايوب صابر   رد مع اقتباس
قديم 28-02-17, 12:11 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
 ايوب صابر  
اللقب:
:: كاتب وباحث ::
الرتبة:

بيانات العضو
التسجيل: 05-12-16
العضوية: 831
المواضيع: 58
المشاركات: 335
المجموع: 393
بمعدل : 0.40 يوميا
آخر زيارة : 22-07-17
الجنس :  الجنس
نقاط التقييم: 1521
قوة التقييم: ايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant futureايوب صابر has a brilliant future


---وسام التميز الأول--- 

الإعـــــجـــــــاب
عدد الإعجابات التي قدمتها: 58
وحصلتُ على 121 إعجاب في 92 مشاركة

الحــائــط الإجتمــاعــي

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ايوب صابر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
كاتب الموضوع : ايوب صابر المنتدى : قـطــرات مـن أدب الـطـفـولـة
افتراضي

الجزء الثاني

وما أن تولى ضرغام الحكم حتى انشغل في أمور مملكته وأعباء الحكم، لكن اهتمامه الأول انصب وتمحور حول معرفة ذلك الشيء الذي يهدد الحياة على الكوكب ودفن سره بموت والده الملك المؤسس.

ومع الايام أسس الملك ضرغام مجلسا من العلماء وقادة الجيش والخبراء وصار يجتمع معهم بصورة دورية ومحور نقاشهم مخصص لذلك الشئ ، وطلب منهم أن يشيروا عليه؟!
فتداول الحشد الأمر لأيام وأيام، بل ولسنوات طوال. وأخيرا أشاروا عليه ببناء جيش عظيم، وتوفير السلاح له، والاستعداد للحرب، لعل ذلك الشيء يكون خطرا ياتي عليهم من السماء، او من باطن الارض ، فيقاتلون بكل قوتهم .

كما واشاروا عليه ببناء فلك طائر عظيم، حتى إذا ما فشلت جهودهم في محاربة ذلك الشيء، وتبين انه لا قدرة لهم على حربه، وأصبح خطر انهيار كوكبهم ماثلا، والدمار محتوما ركبوا فلكهم وطاروا هاربين إلى كوكب آخر..فاريين باحثين عن النجاة.

وهكذا وحيث ان الاهتمام ظل مصبوبا على ذلك الشيء والخطر الذي يمثله على وجود المملكة الغربية ، بل وربما على كوكب نيسان، اصدر الملك ضرغام ملك المملكة الغربية أوامره بتسخير كل مصادر مملكته للاستعداد لليوم الموعود، يوم بروز ذلك الخطر الرهيب...وبينما اهتم قادة الجيوش بالاستعداد للحرب وتوفير السلاح، ركز العلماء على بناء ذلك الفلك الطائر العظيم...

وأصبح جميع سكان المملكة الغربية كبيرهم وصغيرهم، يعملون ليلا نهار، يبنون المصانع، ويسخرون كل إمكاناتهم وموجداتهم للمجهود الحربي، وبناء ذلك الفلك الطائر العظيم لعله يكون خلاصهم إذا ما فشلوا في هزيمة ذلك الشيء الموعود.

وفي سبيل تحقيق غايتهم المنشودة، أهمل سكان المملكة الغربية الأرض، وعزفوا عن الزراعة والأشجار، واقبلوا بنهم على بناء المصانع والعمل في التصنيع، وتحولت أنهارهم إلى مكبات للنفايات، القوا فيها مخلفات مصانعهم السامة، فتحولت الحدائق الغناء الى ارض جرداء، حتى ان الحيوانات والطيور كادت تنقرض وتختفي من مملكتهم تماماً.

تلوث المكان بمخلفات مصانعهم، حتى أنهم لم يعودا قادرين على الشرب من مياه أنهارهم التي ظلت عذبة رقراقة على مدى السنين الماضية، وتراكمت سحب الدخان الأسود في سماء المملكة، وامتدت إلى خارج حدودها بكثير، وأصبحت الغيوم مع الأيام تمطر مطرا اسودا يحرق الأشجار والمزروعات.

كادت ينابيعهم تجف، وأصبحت شمسهم تختفي خلف تلك الغيوم السوداء لساعات طوال، تسود فيها العتمة والظلام في عز ساعات النهار. استفحلت فيهم الأمراض، ولم يعد الناس يلحظون جمال أرضهم وسحر طبيعتهم، ولم يعد احد ينتظر لحظات الغروب كما كان يفعل الأجداد وهم ينعمون بحياة مستقرة في ظل حكم الوالد المؤسس.

*












عرض البوم صور ايوب صابر   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنت عضو منتدى قطرات أدبية فاجعل ردك يعكس شخصيتك ومدى ثقافتك و وعيك وإطلاعك



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 

(عرض الكل الاعضاء اللذين قامو بقراءة الموضوع : 6
متاهة الأحزان, محمد الطيب, الــمُــنـــى, ايوب صابر, روح الياسمين, نسيان
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية حب قوت قـطــرات من رذاذ الحبر الخـــاص " الـركن الهـادئ " 6 19-04-14 01:58 PM
الخيال عبير أحمد قـطــرات النـثـر و الخواطــر الأدبـيــة 1 16-09-13 03:16 PM
مدارات مجهولة .. رواية علي مجدوع آل علي قــطــرات الـقـصـة والروايــة 19 29-02-12 05:39 PM
فاقد الشيء لا يعطيه حسين الشمري قسم الحـــوار الجـــاد بقضايــــا الفرد والمجتمـع 25 31-01-10 12:57 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية


 

      تعريب وتطوير  شبكة بلاك سبايدر التقنية  

الساعة الآن 02:44 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.9, Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع قطرات أدبية 2009